أطفال مهمشون في المغرب يعيشون في الحرمان والبؤس طبقاً لأرقام رسمية

أطفال مهمشون في المغرب يعيشون في الحرمان والبؤس طبقاً لأرقام رسمية

كشفت النتائج الأولية لدراسة حديثة ، أجرتها وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية حول وضعية الأطفال في المغرب، أن 73.1 في المائة من الأطفال يعانون من الحرمان في مجالٍ واحدٍ على الأقل (اجتماعي، اقتصادي، الخ..)، وهي النتائج التي تشكل صدمة كبيرة. وصرحت الوزيرة المكلفة بسيمة الحقاوي إن 40% من الأطفال في الحضر لا يعانون من العوز والحرمان، في حين يصل هذا المعدل في الوسط القروي لـ 7.9% فقط. ولا يعد المغرب البلد الوحيد الذي يعاني من عوز الأطفال، وإنما هو من المشاكل المتفشية في معظم البلدان العربية، كما يوضح التقرير الجديد لليونيسف.

وبحسب جيرت كابيليري المدير الإقليمي لمنظمة اليونيسف بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فإن 29 مليون طفل يعانون من الفقر، أي ما يعادل نسبة 20% من مجموع الأطفال في المنطقة. وعلى الرغم من كون التقرير لا يعكس الحقيقة نظراً لكونه لا يشمل الأطفال الذي يعيشون في مناطق الصراعات المسلحة، الا انه مؤشر على ارتفاع نسبة فقر الاطفال بالمنطقة خاصة لدى الاباء الاميين. وأعرب الحسن الداودي، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، بدوره عن عدم تفاؤله بخصوص هذا الوضع، وفسر ما يحدث نتيجة قلة المساعدات التي تقدمها الدول لمحاربة الفقر، نظرا لتبني بعضها تخفيضا في النفقات من شأنه التأثير على هذه العائدات. كما انتقد الوزير بشدة قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، المتعلق بخفض معدل الضريبة من 35% إلى 15%، وأعرب الوزير عن قلقه إزاء احتمال اعتماد الاتحاد الأوروبي نفس التدابير، مما سيفرض على المغرب الاتجاه في نفس المنهج.

(هاف بوست عربي)     

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − five =