وزارة الصحة تنتقد نشر أنباء زائفة بشأن وفاة توأم في مستشفى بالمحمدية

وزارة الصحة تنتقد نشر أنباء زائفة بشأن وفاة توأم في مستشفى بالمحمدية
المحمدية

وصفت وزارة الصحة أنباء  وفاة توأم في مستشفى مولاي عبد الله بمدينة المحمدية  نتيجة إهمال وبسبب غياب الممرضين بإنها ” إدعاءات كاذبة”، وقال بيان أصدرته  الوزارةاليوم (السبت) وتلقينا نسخة منه، إن الأم وإحدى التوأمين ما تزال على قيد الحياة .وجاء في توضيحات تضمنها البيان، إن  المندوبية الإقليمية للصحة في المحمدية  شكلت لجنة  لجنة قصد البحث والتحقيق والتقصي في هذه الواقعة بعد أن نشر أحد المواقع الإحبارية خبر وفاة التوأم، وتبين التالي ، أن سيدة عمرها 28 سنة إنتقلت يوم الثلاثاء فاتح غشت  وكانت حامل في شهرها السابع إلى دار الولادة بعين حروردة، حيث وضعت طفلتين خدج تزنان تباعا 1300 غرام و1400 غرام. ونظرا للحالة الصحية للأم التي كانت تعاني نزيفاً حاداً، كما أن الطفلتين كانتا تعانيان صعوبات في التنفس فقد تم نقلهم بواسطة سيارة الإسعاف التابعة لوزارة الصحة الى قسم الولادة بمستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية في التاسعة ليلا من نفس اليوم ،وفور وصلهم الى المستشفى، تم التكفل بالأم وكذلك إنعاش الطفلتين. حيث تمكن الطاقم الطبي والتمريضي من إنقاذ حياة احدى الطفلتين، في حين توفيت شقيقتها التي كانت في وضعية صحية حرجة وتعذر إنقاذها.ونظرا للحالة الصحية للطفلة الثانية، فقد نقلها بواسطة سيارة الإسعاف التابعة لوزارة الصحة في ظروف ووسائل ملائمة الى المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء وهي لاتزال على قيد الحياة .

(عواصم)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − thirteen =