محمد علي المجبود يعرض فيلمه “دلاس” في مهرجان سينما الشاطئ

محمد علي المجبود يعرض فيلمه “دلاس” في مهرجان سينما الشاطئ

تم عرض فيلم “دالاس” للمخرج المغربي محمد علي المجبود، وذلك في إطار مهرجان سينما الشاطئ مساء أول أمس (الجمعة)، بشاطئ سيدي عابد بهرهورة .

ويحكي شريط دالاس السينمائي قصة مخرج ملقب ب “دالاس” سيراهن على دخول غمار تجربة جديدة، من خلال إخراج فيلم سينمائي مختلف واستثنائي، من إنتاج رجل أعمال ثري، بعيد تماما عن ميدان السينما، حيث وفر له كل الإمكانيات المادية مما سيترتب عن ذلك مجموعة من الأحداث المشوقة.

وبهذه المناسبة قالت الممثلة المغربية، سعاد العلوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن تجربتها في هذا الفيلم كان لها طعم خاص، لاسيما وأنها ليست المرة الأولى التي تشتغل فيها مع علي المجبود، موضحة أن المخرج عمد في انتقاء أبطال الشريط السينمائي إلى اختيار فنانين قريبين من الدور حتى يتمكنوا من تبليغ الرسالة التي يسعى إلى إيصالها هذا الشريط.

وأكدت العلوي أنه تم تصوير مشاهد هذا الفيلم في ظروف عائلية باعتبار أن كافة الفنانين هم أصدقاؤها، مشيرة إلى أنه بالرغم من الظروف المناخية القاسية بمدينة ورزازات، التي تم تصوير مشاهد هذا الشريط بها، إلا أن نشوة العمل كانت أقوى.

من جانبه قال مدير المهرجان، المخرج المغربي عبد الواحد مجاهد، “قمنا ببرمجة جيدة سواء من حيث انتقاء الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية أو لجنة التحكيم المكونة من عمالقة المشهد السينمائي المغربي”.

وأبرز أنه تمت برمجة مجموعة من الورشات التكوينية في كتابة السيناريو والإخراج والتمثيل لفائدة الطلبة أشرف عليها مخرجون بارزون على الساحة السينمائية المغربية من قبيل سعيد خلاف، مشيرا إلى أنه جرى القيام بعدة أنشطة اجتماعية وثقافية كزيارات لجمعيات ومخيمات صيفية ودار العجزة، فضلا عن الخرجة العلمية بالمحيط.

وتم خلال نفس الأمسية عرض شريط “باسطا” السينمائي لمخرجه حسن الدحاني، والذي تدور أحداثه حول سيدة ثرية تحاول استعادة رفات زوجها من بلدة نائية برفقة سائقها العابث، حيث يعالج الفيلم مجموعة من القضايا والمشاكل التي يعاني منها المجتمع، لاسيما منها معاناة الآباء مع الأبناء الذين يتعاطون للمخدرات.

وتهدف تظاهرة مهرجان الشاطئ السينمائية، المنظم بمبادرة من “الجمعية المغربية للفنون بلا حدود” ما بين 22 و26 غشت الجاري بشاطئ سيدي العابد (قرب الرباط)، إلى الارتقاء بمكانة السينما لفائدة جمهور يبحث عن الفن الأصيل والترفيه خلال موسم الصيف.

وشمل برنامج الدورة، التي عرفت مشاركة أزيد من 300 فنان من عدة مدن بالمملكة، تقديم ستة أفلام سينمائية مغربية ضمن المسابقة الرسمية التي ستحسم في نتائجها لجنة تحكيم تضم شخصيات فنية مرموقة.

وتم تنظيم هذه الدورة تحت شعار العرفان، حيث سيتم تكريم ثلاثة فنانين ميزوا الفن السابع المغربي، بالإضافة إلى الجانب الاجتماعي الذي سيتجلى في زيارة المشاركين بالمهرجان لمؤسسات الرعاية الاجتماعية، لاسيما منها المركب الاجتماعي عين عتيق.

(وكالة المغرب العربي للأنباء)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − nine =