جمعية مصرية تفوز بجائزة الإيسيسكو لمحو الأمية والتربية غير النظامية للعام الحالي

جمعية مصرية تفوز بجائزة الإيسيسكو لمحو الأمية والتربية غير النظامية للعام الحالي

فازت جمعية قبس من نور الخيرية من جمهورية مصر العربية بجائزة الإيسيسكو لمحو الأمية والتربية غير النظامية لعام 2017، والتي تم تخصيصها من قبل المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- هذا العام لفائدة منظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية في الدول الأعضاء الناطقة باللغة العربية. ويأتي فوز الجمعية  بالجائزة تقديراً لإسهاماتها المتميزة ولإنجازاتها الرائدة في مجالي محو الأمية والتربية غير النظامية في جمهورية مصر العربية، حيث تقدم الجمعية، منذ نشأتها عام 2006، العديد من الخدمات الخيرية والتنموية من خلال برنامج التعليم والتعلّم للرفع من مستوى عيش الفئات الاجتماعية الهشة ومحاربة الفقر. كما يمتد عمل الجمعية من خلال مشروعها علَّمَ بالقلم لمحو الأمية ومحاربة التسرب من التعليم، إلى مرحلة ما بعد الأمية، حيث إنها تقوم بتوفير فرص عمل لبعض المستفيدين من المشروع بالتعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية، وهيئة محو الأمية، وعدد من الجهات المانحة في جمهورية مصر العربية.

يذكر أن الإيسيسكو تخصص جائزتها لمحو الأمية بالتناوب كل عام لجمعيات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال في الدول الأعضاء الناطقة باللغات العربية، والإنجليزية، والفرنسية. وكان مركز سمية لمحو أمية النساء والفتيات في جمهورية مالي قد فاز بالجائزة سنة 2016، والتي خصصت للدول الأعضاء الناطقة باللغة الفرنسية. وتشارك المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- في الطاولة المستديرة الدولية حول دعم الخطة التنموية الوطنية لجمهورية تشاد، التي تعقدها الحكومة التشادية يومي 7 و8 سبتمبر الجاري في مدينة باريس، تحت الرئاسة الفعلية لادريس دبي الرئيس التشادي، بهدف دراسة سبل النهوض بالتنمية المستدامة في تشاد، والحصول على الدعم المادي والفني والمؤسسي اللازم لتنفيذ الخطة. ويحضر الطاولة عدد من ممثلي الدول والحكومات والمؤسسات المانحة والتمويلية. وتمثل الإيسيسكو في هذه الطاولة، السيدة سمية دجاكطا، مسؤولة مندوبية الإيسيسكو لدى اليونسكو في باريس.

تجدر الإشارة إلى أن الإيسيسكو تقوم بدعم عدد من المشاريع والبرامج في جمهورية تشاد، وعلى رأسها برنامج تكوين الموارد البشرية التربوية من خلال مركز الإيسيسكو الإقليمي التربوي في تشاد الذي تم إنشاؤه عام 1998، وتخرج منه إلى حد الآن ما يزيد عن 8500 إطار تربوي.

(عواصم)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 2 =