لمحاربة معدلات التلوث القياسية.. 8 مدن سياحية ممنوع أن تقود سيارتك فيها

لمحاربة معدلات التلوث القياسية.. 8 مدن سياحية ممنوع أن تقود سيارتك فيها

شهد العالم في السنوات القليلة الماضية تطوراً كبيراً على صعيد التكنولوجيا مما جعل حياة الإنسان أكثر راحة ورفاهية ولكن للأسف يبدو أن هذا الكوكب الذي يحتضن البشر منذ ملايين السنين ليس على وفاق تام مع التقدم التكنولوجي. فمنذ الثورة الصناعية التي شهدها العالم منذ ما يقارب مائتي عام بدأ العالم يصاب بظاهرة التلوث، والتي أدت إلى كارثة الاحتباس الحراري، وهو ما تسبب في تغير جغرافية الأرض واختفاء الكثير من معالمها الطبيعية مثل الغابات والمناطق الجليدية التي كانت تغطي قطبي الأرض الجنوبي والشمالي، كما أدت تلك الظاهرة المزعجة إلى انقراض الكثير من الكائنات الحية التي لم تعد موجودة إلا في الكتب فقط. واضطرت، هذه الأضرار التي سببها التطور التكنولوجي الكبير والثورة الصناعية الهائلة، العديد من الدول الصناعية الكبرى إلى اتخاذ عدة إجراءات من أجل الحد من التلوث.
في هذا التقرير نتعرف على 8 مدن تتجه لأن تكون خالية من السيارات خلال السنوات القليلة القادمة.

مدينة هلسنكي عاصمة فنلندا، وأكبر مدنها من حيث المساحة وعدد السكان ونتيجة توقع الحكومة الفنلندية ارتفاع عدد السكان بهذه المدينة خلال الـسنوات القادمة فسوف تقوم الحكومة بمنع قيادة السيارات داخل طرق المدينة، عدا الطرق السريعة والبعيدة عن الكثافات السكانية، كما ستقوم الحكومة بتزويد البلاد بخطوط سكك حديدية جديدة تغطي كافة أرجاء البلاد وذلك بحلول عام 2025 حسب تقرير صحيفة الغارديان البريطانية.

العاصمة الإسبانية مدريد هي أكبر مدن إسبانيا وثالث أكبر مدينة بين مدن الاتحاد الأوروبي بعد لندن وبرلين وتعتبر إحدى أهم مدن أوروبا استراتيجياً وثقافياً واقتصادياً. وهي رابع أكبر مدينة من حيث عدد السياح في أوروبا، ولكن نتيجة للازدحام المروري في قلب المدينة فقد تم بالفعل منع دخول السيارات في العديد من الشوارع الرئيسية في العاصمة الإسبانية مدريد وفرض غرامات على من يخالف التعليمات، كما ستقوم الحكومة الإسبانية بتعميم هذه التجربة على جميع شوارع العاصمة الإسبانية خلال السنوات القادمة.

عاصمة الجمهورية الكولومبية الواقعة فى قارة أميركا الجنوبية والتي تضم ما يتعدى الـ185 ميلاً من الطرق المخصصة للمشاة والدراجات فقط، وهي بالفعل تعتبر أول مدينة في العالم خالية من السيارات بشكل كامل، فالمواصلات العامة أو الدراجات الهوائية هي وسيلتك الوحيدة للتنقل داخل تلك المدينة

مدينة ميلانو الإيطالية هي ثاني أكبر مدينة في ايطاليا بعد روما العاصمة، وهي من أعلى المناطق في أوروبا كثافة سكانية وصناعية لذلك فهي تعاني من معدلات مرتفعة للتلوث مما دفع الحكومة الإيطالية إلى اتخاذ خطوات جادة لمواجهة هذا التلوث حيث قامت بحظر سير السيارات في الطرق العامة ابتداءً من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الرابعة عصراً كل يوم وتم تطبيق هذا الحظر على جميع السيارات والدراجات البخارية في المدينة كما تم توقيع غرامات كبيرة على من يخترق هذا الحظر وذلك من أجل التقليل من التعرض لعوادم السيارات وما تسببه من تلوث وجدير بالذكر أن العاصمة الايطالية روما تحاول أن تفرض هذا الحظر أيضاً لنفس السبب.

إحدى أجمل المدن السياحية في الصين والتي تتمتع بطبيعة خلابة ومناظر ساحرة، تم تصميم شوارع تلك المدينة بحيث يمكن للمشاة أو راكبي الدراجات الهوائية الوصول إلى أبعد نقطة في المدينة في 20 دقيقة بحد أقصى دون استخدام السيارات، فشوارع المدينة الضيقة لن تمكنك من الدخول بسيارتك إلى داخل تشنغندو الصينية.

هي إحدى الولايات الألمانية الست عشرة ومن أهم المدن فيها، وتعد هذه المدينة ثاني أكبر المدن الألمانية من حيث المساحة وعدد السكان بعد ولاية برلين وعلى الرغم من عدم منع بلدية المدينة السيارات من الدخول إلى المدينة، إلا أنها تعتزم إنشاء شبكة منعزلة من الطرق المخصصة للمشاة والدراجات الهوائية، بعيداً عن السيارات والتي قلت نسبة استخدامها بالفعل بسبب ارتفاع الوعي عند الشعب الألماني وتعد هذه الخطوة جزءاً من خطة برلين للتخلص من السيارات تماماً في خلال ال 20 عاماً القادمة.

تقع كوبنهاغن في الدنمارك، وهي عاصمتها، وأكثر مدنها سكاناً، وتعتبر المركز الاقتصادي والسياسي والثقافي للبلاد وبشكل عام تُعتبر الدنمارك من أقل دول الاتحاد الأوروبي استخداماً للسيارات وبالأخص مدينة كوبنهاغن التي تحتوي على 320 كيلومتراً من الطرق المخصصة للمشاة والدراجات الهوائية فقط.

بعد ارتفاع نسبة التلوث بشكل مقلق قررت حكومة العاصمة باريس عاصمة الأنوار، كما يطلق عليها حظر استخدام السيارات التي تبدأ لوحاتها بأرقام فردية، إلا في أيام محددة في الأسبوع وتم تطبيق الأمر نفسه بالنسبة للسيارات التي تبدأ لوحاتها بأرقام زوجية، وبالفعل خلال عامين قلت معدلات التلوث بنسبة 30 في المائة .

(هاف بوست)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eighteen − ten =