السجل الاجرامي للحساني قاتل شهيد الواجب “عبد الكبير اعمرني”

السجل الاجرامي للحساني قاتل شهيد الواجب “عبد الكبير اعمرني”

 يعد ابراهيم الحساني الملقب بـ”أنزا” نسبة إلى المنطقة التي ينحدر منها قرب مدينة أكادير الذي أضاف قتل موظف في السجن المحلي تولال 2 بمدينة مكناس إلى سجله الأجرامي، الإثنين الماضي من أخطر المجرمين قيد حياته و كان مصنفا من فئة “أ” حيث أدخل إلى السجن بتهمة قتل زوجته، ليحكم عليه بالإعدام. “أنزا” الذي يبلغ من العمر 36 سنة قيد حياته، كان عنصرا سابقا بالقوات المسلحة الملكية بأكادير. أدخل في المرة الأولى إلى السجن بعد رفع زوجته لدعوى نفقة ضده، ليدخل إلى السجن ويقرر قتلها بعد مغادرته. بعد ذلك انطلق المسار الدموي في حياته ، حيث أنه حسب بعض المصادر قام بقتل موظفين  أحدهما بسجن القنيطرة و الآخر بسجن الجديدة ، إضافة الى قتله شرطيا بمحكمة تطوان ، ليختم مساره الإجرامي بقتل شهيد الواجب الموظف “عبد الكبير اعمرني”،  الاثنين   إضافة الى إصابة سبعة حراس آخرين بجروح متفاوتة الخطورة بدأ الحساني يفكر في كيفية الهروب من السجن، وقرر صباح أول أمس الاثنين، حوالي الساعة العاشرة والربع، بالاعتداء على رئيس الحي ومجموعة من الموظفين أثناء محاولة إخراجه للفسحة، بعد حبك خطة محكمة ومعدة مسبقا لاتخاذ أحد الموظفين كرهينة لتنتهي المواجهة بين الحراس و المجرم قتيلا بسلاح أحد موظفي سجن تولال 2 بمكناس ، بعد أن وجه رصاص مسدسه الى أطراف المجرم لشل حركته، و مقتل الموظف شهيد الواجب الموظف “عبد الكبير اعمرني” و إصابة سبعة من زملائه.

(منارة)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 1 =