مفتش شرطة يضطر لإستخدام سلاحه الوظيفي خلال عملية توقيف شخص خطير بالجديدة

مفتش شرطة يضطر لإستخدام سلاحه الوظيفي خلال عملية توقيف شخص خطير بالجديدة

 اضطر مفتش شرطة يعمل بالمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة لإستخدام سلاحه الوظيفي، مساء أمس الأربعاء، وذلك خلال عملية توقيف شخص، يبلغ من العمر 25 سنة، من ذوي السوابق القضائية، والذي كان في حالة غير طبيعية وعرض حياة المواطنين وعناصر الشرطة للخطر بواسطة السلاح الأبيض. وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني، في بيان، أن المشتبه فيه هاجم، حسب المعلومات الأولية للبحث، صاحب محل للمأكولات الخفيفة وعرضه لإعتداء جسدي بواسطة سيف من الحجم الكبير، كما ألحق أضرارا مادية بعدة سيارات بالشارع العام، فضلا عن ارتكاب سرقة هاتف محمول تحت التهديد بالعنف، وهو ما اضطر أحد عناصر الشرطة لإطلاق رصاصة تحذيرية قبل أن يصوب رصاصة ثانية أصابت المشته فيه على مستوى الأطراف السفلى (الساق الأيمن) وأضافت أن الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي قد مكن من تحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه، الذي تم نقله الى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، بينما تم حجز السيف المستعمل في الاعتداء. وأشار البيان إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة الطبية بالمستشفى، في انتظار إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة فور استقرار حالته الصحية.

(وكالة المغرب العربي للانباء)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × one =