متحف بباريس لمصمم الأزياء الشهير إيف سان لوران يلقي الضوء على إبداعاته

متحف بباريس لمصمم الأزياء الشهير إيف سان لوران يلقي الضوء على إبداعاته

يفتح متحف جديد لإبداعات مصمم الأزياء الفرنسي الراحل إيف سان لوران أبوابه في باريس الأسبوع المقبل ليمنح زائريه نظرة متفحصة على الاستوديو الخاص به وكيف صمم مجموعاته. ويقع المتحف في المبنى الباريسي الأنيق الذي حمل اسم وعلامة سان لوران لمدة 28 عاما. ويعرض المتحف بعضا من أجمل فساتينه المرصعة بالجواهر والتصاميم التي حددت أسلوبه. فهو يعيد إلى الحياة المكان الذي كان يصنع فيه سان لوران مجموعاته والذي يضم ورشة مليئة برسوماته ولفات من الأقمشة وأدراج كاملة من الخرز والدانتيل ومكتبه الأصلي ووسادة للدبابيس. وقال أوليفييه فلافيانو مدير المتحف ”هذا أكبر من مجرد متحف للأزياء… نحن نفتتح منزلا لفنان“. وأضاف ”يمكنك أن تجد روح سان لوران في الملابس وأيضا في المكان“. ويتضمن المبنى غرفة قياس الملابس التي كان يستخدمها الزبائن في السابق. وافتتح المتحف رسميا الخميس الماضي لكن سيفتح أبوابه أمام الجمهور يوم الثالث من أكتوبر . ومن المقرر افتتاح متحف آخر مخصص لمصمم الأزياء يوم 19 أكتوبر في المغرب. وكان سان لوران يسافر كثيرا إلى هناك ويستلهم تصميماته من زياراته. ويعتبر سان لوران أحد مصممي الأزياء الأكثر تأثيرا في القرن العشرين. وتحول من عالم الأزياء الراقية إلى الملابس الجاهزة. وتقاعد في عام 2002 وتوفي بعد ذلك بست سنوات.

(رويترز)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × 3 =