توقعات بأن تحقق لوحة “سالفاتور مندي” لدافينشي 100 مليون دولار في مزاد

توقعات بأن تحقق لوحة “سالفاتور مندي” لدافينشي 100 مليون دولار في مزاد

قالت دار مزادات كريستيز أن آخر لوحات ليوناردو دافينشي المملوكة لهواة جمع الأعمال الفنية، وهي واحدة من أقل من 20 لوحة رسمها الفنان المنتمي لعصر النهضة معروف أنها لا تزال موجودة، ستطرح في مزاد. وتقدم لوحة (سالفاتور مندي) بورتريه للمسيح ويرجع تاريخها إلى عام 1500 تقريبا ويتوقع أن تباع مقابل نحو 100 مليون دولار في صالة كريستيز في نوفمبر تشرين الثاني لتصبح بين أغلى الأعمال التي تباع في مزاد على الإطلاق. وقال ألان وينترميوت المتخصص في أعمال كبار الفنانين في كريستيز ”هذه بمثابة الكأس المقدسة بالنسبة لإعادة اكتشاف الأعمال الفنية“ مشيرا إلى أن البورتريه كان يطلق عليه أحيانا ذكر الموناليزا وسرى اعتقاد لوقت طويل بأنه فقد أو دمر. وقالت كريستيز إن اللوحة تصور المسيح مرتديا ملابس باللونين الأزرق والقرمزي ويحمل كرة من البلور وهي واحدة من أقل من 20 لوحة لدافينشي لا تزال موجودة وهي آخر لوحة متبقية بحوزة هواة جمع الأعمال الفنية. ولم تكشف دار المزادات عن هوية البائع وهو أوروبي يهوى جمع الأعمال الفنية اشترى اللوحة بعد إعادة اكتشافها وترميمها الذي بدأ عام 2005 تقريبا. وستباع لوحة (سالفاتور مندي) في صالة كريستيز في نيويورك في 15 الشهر المقبل.

(رويترز)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + eighteen =