خيول المغرب تتنافس من اجل جائزة الملك بالجديدة

خيول المغرب تتنافس من اجل جائزة الملك بالجديدة

انطلقت، مساء الأربعاء، 12 فرقة خيالة مغربية في تقديم استعراض “التبوريدة”، الذي يحاكي معارك التحرير واحتفالات النصر، بحثًا عن جائزةالملك. المسابقة، التي تقام للمرة الثانية، تأتي ضمن فعاليات الدورة العاشرة للمعرض الدولي للفرس بمدينة الجديدة (وسط المغرب)، والذي انطلق 16 أكتوبر ، وينتهي 22 من الشهر ذاته. 
وتمثل كل فرقة خيالة من الـ12 المشاركة، إحدى جهات المغرب (وفق التقسيم الإداري للمغرب توجد 12 جهة، والجهوية نظام شبه فيدرالي)، وتستمر في الاستعراضات حتى السبت المقبل، على أن يعلن عن “السربة” الفائزة الأحد موعد ختام فعاليات المعرض. وترتبط فنون “التبوريدة” بالخيول العربية و البربرية، التي تنظم في المواسم والأفراح والمهرجات الدينية والوطنية في المغرب، حيث يرتدي فيها الفرسان أزياء خاصة، وتسرج الخيول فيها بسروج مزركشة بألوان وتطريزات من الفن التقليدي المغربي العربي والأمازيغي. وتتشكل كل سربة (فرقة) من 12 إلى 15 فارسًا يمتطون في حلبة المنافسة خيولاً عربية وبربرية رفيعة، مختارة ومدربة على فنون الاستعراض “التبوريدة”، تركض مكسوة بسروج من الطرز الرفيع، بألوان زاهية، تختلف من “سربة” (فرقة خيالة) إلى أخرى. ومع إعطاء “قائد السربة” (المقدم) إشارة البداية تنطلق الخيول المدربة في الركض دفعة واحدة، أثناء الركض يقوم الخيالة بحركات استعراضية ببنادقهم، تختلف من سربة إلى أخرى، وحين الاقتراب من خط الوصول يستعد الخيالة لإطلاق البارود بشكل جماعي، وكأنها طلقة واحدة. ومتى نجحت الفرقة في توقيع عرضها باستعراض يتناغم فيه أداء كل أعضاء الفرقة، تتعالى هتافات تشجيع الجمهور، الذي يتابع أطوار هذا الاستعراض.
(وكالة الاناضول)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 2 =