علماء ينجحون في زراعة أرز ينمو في ماء البحر

علماء ينجحون في زراعة أرز ينمو في ماء البحر

بعد محاولات عديدة استمرت لأكثر من عقود من الزمن، نجح أخيرا علماء من الصين في زراعة حبوب الأرز في مياه البحر المالحة. وقد يُساعد هذا “المشروع الجديد” على زيادة الإنتاج وتوفير الغذاء لملايين من الناس. وذكرت صحيفة الإندبندت البريطانية أن علماء من الصين تمكنوا من تطوير عدة أنواع من الأرز يمكن أن تنموا في ماء البحر، وهو ما قد يُساعد على إنتاج غذاء يكفي لأكثر من 200 مليون شخص. وأفادت الصحيفة أن العلماء حاولوا على مدار عقود تطوير أرز ينمو في الماء المالح، بيد أنهم لم ينجحوا في تحقيق ذلك إلا في الآونة الأخيرة، عبر زرع أنواع من الأرز في ماء البحر وهو ما قد يكون مجديا من الناحية التجارية. وبحسب نفس المصدر فقد تم زراعة الأرز في حقل بالقرب من مدينة “تشينغدوا” الساحلية في البحر الأصفر شرق الصين، حيث زرع العلماء 200 نوع مختلفة من هذه الحبوب بغرض التحقق مما إذا كان الأرز ينمو بشكل جيد في الظروف المالحة. وضخ العلماء مياه البحر في الحقول ثم وجهوها إلى حقول الأرز. وتوقع العلماء إنتاج 4.5 طن من الأرز للهكتار الواحد، غير أن المحاصيل تجاوزت التوقعات لتصل إلى 9.3  طن للهكتار الواحد. وقال أستاذ الزراعة في جامعة “يانغتشو” وأحد المشاركين في المشروع، ليو شيبينغ، إن “نتائج الاختبار تجاوزت توقعاتنا إلى حد كبير”. ويتواجد بالصين مليون كيلومتر مربع من الأراضي التي لا تنمو فيها المحاصيل بسبب ارتفاع نسبة الملوحة. ويأمل العلماء استخدام هذا النوع من الأرز في هذه المناطق الزراعية. حيث يمكن أن تساهم زراعة 10 في المائة من هذه المناطق في إنتاج 50 مليون طن من الأغذية، وهو ما يكفي لإطعام 200 مليون شخص وزيادة إنتاج الصين من الأرز بنسبة 20 في المائة. وفي سياق متصل، تم تطوير هذا النوع الجديد من الأرز من قبل فريق صيني بقيادة، يوان لونغ بينغ، (87 عاما)، إذ امضى عدة سنوات يُحاول جعل الأرز ينمو في ظروف مختلفة. وتحاول الحكومة الصينية منذ سبعينيات القرن الماضي  زراعة الأرز في المياه المالحة. ويُباع حاليا هذا النوع من الأرز المالح بحوالي 50 يوان ( 6 جنيه استرليني) للكيلوغرام الواحد- أي حوالي ثمان مرات أكثر من الأرز العادي- وعلى الرغم من التكلفة المرتفعة، بيع أكثر من ستة أطنان من هذه الحبوب، التي يعتقد العلماء أنها تتوفر على العديد من الفوائد الصحية على غرار ارتفاع نسبة الكالسيوم.

(دوتشه فيله)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one + 6 =