يومية “اخر ساعة” تواجه متاعب مالية و تعتزم تقليص طاقمها

يومية “اخر ساعة” تواجه متاعب مالية و تعتزم تقليص طاقمها

قال مصدر في يومية “اخر ساعة”التي تصدر من الدار البيضاء ان الصحيفة تمر بازمة  حادة و تعتزم تقليص طاقمها الصحفي و التقني . و اشار المصدر الى وجود مشاكل ادارية و مالية  بعد ان  انفصلت عمليا المطبعة التي تطبع الصحيفة و الاصدارات الاخرى و منها مجلة نسائية و اخرى فكرية. و اشار المصدر الى ان كريم بناني الذي يشرف على المجموعة الاعلامية  اقترح اجراءات تقشفية في حين اصبحت مطبعة “بريستيج برنت” تحث الاشراف الكامل للياس العماري الامين العام لحزب الاصالة و المعاصرة . و افاد المصدر ان ديون الصحيفة اتجاه المطبعة تراكمت و بلغت ارقاما قياسية، و قال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه  ان عبد القادر الشاوي مدير النشر في صحيفة “اخر ساعة “رفض القيام بعملية  تقليص الطاقم و الاستغناء عن العاملين فيه سواءا كانوا من الصحفيين او التقنيين .

يشار الى ان الصحيفة نشرت في عدد اليوم (الجمعة) بيانا مقتضبا يقول ان المجموعة الاعلامية خضعت مند شهور لاعادة النظر قصد تقويم الاختلالات الكثيرة  التي تخللت تجربة الانطلاق الناجحة و اضاف البيان ان اعادة النظر قادت الى مجموعة من الاجراءات ذات الطبيعة التنظيمية و الهيكلية الهدف منها تقليص حجم النفقات و ترشيدها  في محاولة لتطوير ادائها و موقعها في الساحة الاعلامية و مضى البيان يقول ان اعادة النظر ترتبط بظرفية صعبة و اكراهات اقتصادية ضاغطة تعيشها مختلف التجارب الاعلامية  في علاقة بالسوق و الانتشار و التبدل التدريجي لوسائط الاتصال و ادواتها ، و اوضح البيان ان تقليص عدد العاملين “سيكون وفق الضوابط القانونية و الادارية و المهنية المعمول بها صونا لحقوق العاملين من مختلف التخصصات” .

( عواصم )

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + one =