شبان يدخنون الماريغوانا رفقة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

شبان يدخنون الماريغوانا رفقة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

انتشر على الشبكات الاجتماعية مقطع فيديو إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي يقول فيه عقب شمّه رائحة الماريغوانا خلال زيارته لغويانا الفرنسية، “لا تزال حاسة الشم لدي قوية”. وأنهى ماكرون السبت الماضي زيارة استمرت 48 ساعة في غوايانا الفرنسية الفقيرة الواقعة في أميركا الجنوبية عند حدود البرازيل الشمالية. ويظهر في الفيديو ماكرون وهو يسأل الشباب من حوله “إذاً، البعض منكم لا يكتفي بتدخين السجائر أليس كذلك؟” ما أثار الضحك، وكان حينها الرئيس قد توقف لالتقاط الصور مع سكان محليين في حي كريك في العاصمة كايين. وسُمع الرئيس الفرنسي يقول في شريط الفيديو الذي بثته صفحة الرئاسة الفرنسية على فيسبوك، “هذا لن يساعدك في واجباتك المدرسية. وأضاف “يجب أن تقول ذلك للأصغر منك سناً”. وكان ماكرون الذي قوبل بتظاهرات في بداية زيارته قد قال “أنا لست بابا نويل”. وأتت زيارته بعد ستة أشهر على موجة احتجاجات ضد البطالة ومشاكل أمنية في غويانا، وهي من أراضي ما وراء البحار الفرنسية. ويشعر الكثير من السكان في غويانا الفرنسية أن الحكومة في باريس تهملهم فيما نسبة البطالة تصل إلى 23 في المائة. كما تعاني غويانا من هجرة غير قانونية كثيفة وبنى تحتية سيئة جداً مقارنة مع فرنسا.

(هاف بوست)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 6 =