دافع “جريمة مراكش” تصفية حسابات بين تجار مخدرات

دافع “جريمة مراكش” تصفية حسابات بين تجار مخدرات
مقهى لا كريم بعد إرتكاب الجريمة ( غوغول)

قالت مصادر صحافية هولندية إن “جريمة مراكش”التي أودت بحياة حمزة الشايب طالب الطب الذي كان على وشك التخرج وجرح زميلته فاطمة الزهرة الكمراني وكذا أحد رواد المقهى يدعى المهدي المستاري، لها علاقة بتصفية حسابات بين تجار مخدرات.
وقالت صحيفة هولندية إن إطلاق الرصاص بمقهى “لا كريم” بالحي الشتوي في مراكش ليلة أول أمس (الخميس) له علاقة بمافيا يوجد مقرها بأمستردام، بينما بعض من قادتها يعيشون في دبي .
وأشارت صحيفة “هين بارول” إن العملية تتعلق تصفية الحساب بعد سرقة شحنة مخدرات يقدر وزنها بقرابة 200 كيلوغرام من الكوكايين ، وأفادت المصادر إن صاحب مقهى “لا كريم”ويدعى مصطفى الموس ” ويلقب باسم”الموتور” ربما كان متورطاً في هذه العملية.
وقالت الصحيفة إن منفذي الهجوم المسلح وهما من الدومنيكان وسورنام ويحملان الجنسية الهولندية كانا يستهدفان “الموتور” بعد أن إستهدفا في وقت سابق سمير بوياخرشان الذي جرت تصفيته في ماربيا جنوب إسبانيا عام 2014.ويلقب بإسم “سكارفاس” الذي أطلق عليه شخصان النار وأردياه قتيلاً بعد أن تردد أنه أيضاَ كان قد تورط في عملية سرقة شحنة الكوكايين.وأشارت الصحيفة إن قرار تصفية صاحب مقهى “لاكريم” صدرت من قادة المافيا الهولندية وبعضهم يعيشون في دبي بأسماء مستعارة.
(عواصم ـ منارة)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × two =