حزب التقدم والإشتراكية يقرر الإستمرار في حكومة العثماني

حزب التقدم والإشتراكية يقرر الإستمرار  في حكومة العثماني
اللجنة المركزية تصوت إيجابياً على الإستمرار في الحكومة ( خاص)

قرر حزب التقدم والإشتراكية اليوم (السبت) الإستمرار المشاركة  في الحكومة الحالية”التي يقودها سعدالدين العثماني، وإتخذت اللجنة المركزية للحزب في إجتماع عقد اليوم في سلا هذا القرار، وهو ما يعني أن الحزب سيقدم مرشحين لتعويض كل من نبيل بن عبدالله وزير إعدا التراب الوطني والتعمير والإسكان، والحسين الوردي وزير الصحة اللذين تمت إقالتهما في وقت سابق بعد أن وجه لهما اللوم لعدم إنجاز مشاريع في الحسيمة. يشار إلى أن شرفات إفيلال الوزيرة بإسم الحزب بقيت في منصبها كاتبة دولة مكلفة بالماء. وقال بيان للجنة المركزية لحزب التقدم والإشتراكية تلقينا نسخة منه إنها كلفت الأمين العام والمكتب السياسي للحزب إدارة هذه المرحلة. وأشار البيان إن الحزب سيعود للوقوف على مضامين تقرير إدريس جطو رئيس المجلس الأعلى للحسابات الذي إستند عليه القرار الملكي  بالتفصيل . وزاد البيان  إن اللجنة المركزية عبرت عن” اعتزازها وافتخارها بالرفاق الذين تحملوا المسؤولية في الحكومة السابقة والحكومة الحالية على ما قاموا به من مهام خدمة لبلادهم وشعبهم، ويشيد بتفانيهم وإخلاصهم وأداء واجبهم بروح عالية من الجدية والمسؤولية والوفاء لمبادئ الحزب وللروح الوطنية العالية التي ميزت كفاحه الطويل في خدمة القضايا المشروعة للوطن والشعب” على حد قول البيان. وقال البيان إن المغرب ” عرف عقدين تقدما ملموسا في مجال الحريات والمساواة والديمقراطية، وأيضا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، و تم كل ذلك  لأن المغرب عرف حقبة من التلاقي والتعاون بين القوى الوطنية وملك البلاد”.

(عواصم)

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × three =