حسين عموتة:لست ذكياً بل الذكي هو فريق الوداد الرياضي

حسين عموتة:لست ذكياً بل الذكي هو فريق الوداد الرياضي
الحسين عموتة

غمرت السعادة حسين عموتة مدرب فريق الوداد الرياضي بعد الإنتصار الكبير الذي حققه مع فريق الوداد، وقال إنه تابع عبر التلفزيون الفرحة التي عمت المدن المغربية  حيث خرجت الجماهير في مظاهرات خاصة الدارالبيضاء والرباط والخميسات التي سبق أن درب فريقها، وكذلك الدوحة عاصمة القطر وباريس. وقال عموتة إنه ليس مدرباً ذكياً بل الوداد هو  الفريق الذكي.  ونوه عموتة في تصريحات اليوم (الأحد) للإذاعة المغربية إن جمهور فريق الوداد لعب دوراً كبيراً في الإنتصار وقال إنه ظل يشكر الجمهور ليوم كامل لن يكون ذلك كافياً وقال رنه تأثر كثيراً عندما كان يسمع قرابة 50 ألف يهتفون بإسمه في مركب محمد الخامس، وقال عموتة إنه كان سعيداً بالإتصال الملكي عبر مكالمة هاتفية وتمنى أن يستقبل الملك محمد السادس فريق الوداد، مؤكداً أنه سيبقى مع فريق الوداد.
وكان حسين عموتة قال في وقت سابق إن القوة الذهنية والانضباط التكتيكي للاعبيه كانا وراء تتويج الفريق البيضاوي باللقب القاري. وأوضح عموتة خلال اللقاء الصحافي التي أعقبت المباراة النهائية (اياب) لعصبة الابطال الافريقية ،التي جمعت فريق الوداد الرياضي بالأهلي المصري الليلة الماضية بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، و عادت نتيجتها للفريق المغربي بإصابة لصفر، أنه كان لدى اللاعبين إصرار كبير على التتويج باللقب، مما جعلهم يبصمون على مقابلة بطولية . و أضاف أن السيناريو الذي شهدته المباراة خلال العشرين دقيقة الاولى كان منتظرا ، بالنظر الى أن الفريق المصري دخل غمار المباراة وهو يشعر بأنه متخلف في النتيجة بعد التعادل الإيجابي المسجل في لقاء الذهاب في الاسكندرية، الذي كان يصب في صالح الوداد الرياضي . و أشار الى أن فريق الاهلي المصري حاول الاسراع في التهديف من خلال ممارسة ضغط على حامل الكرة و القيام بهجومات كانت تكتسي خطورة بالغة، مبرزا أن دفاع الوداد، مدعوما بالحارس زهير العروبي ،كان متراص الصفوف و نجح أكثر من مرة في صد هذه الهجمات. و قال إن أهم أمر كان يشغل بال اللاعبين عدم إستقبال مرماهم أي هدف، وهو عامل أثر على مردودية اللاعبين خاصة في الشوط الأول حيث تراجعوا للوراء من أجل امتصاصا الضغط الممارس من قبل اللاعبين المصريين . و شدد عموتة على أن فريق الوداد يستحق لقبه الافريقي عن جدارة بعد أطاح خلال الاقصائيات بمجموعة من الفرق القوية على الصعيد الافريقي و من بينها عل الخصوص فريق ساندوند الجنوب الافريقي حامل لقب النسخة الماضية و اتحاد العاصمة الجزائري .وقال عموتة إن هذا اللقب القاري الذي طال انتظاره يعيد مرة أخرى كرة القدم المغربية الى الواجهة ، معبرا عن أمله في أن تكتمل هذه الفرحة ببلوغ المنتخب الوطني الادوار النهائية لكاس العأم في روسيا 2018.وعبر عموتة عن سعادته بدخوله تاريخ المدربين المغاربة من بابه الواسع، بعد أن دون اسمه كأول مدرب مغربي يتوج بلقب عصبة الأبطال الافريقية، رفقة فريق الوداد البيضاوي، والتأهل لكأس العالم للأندية في الامارات . من جهته ،أعرب حسام البدرى ،المدير الفنى للنادي الاهلي ،عن تهانئه لفريق الوداد الرياضي بهذا التتويج .و ألقى باللوم على حكم اللقاء ، معتبرا أن فريق الاهلي قدم مباراة جيدة و سيطرة في اغلب أطوار اللقاء لكن خانه التهديف. و فضل الاطار التقني المصري الانسحاب من اللقاء الصحافي ، بعد أن دخل في مشادات كلامية مع الصحافيين.
(عواصم)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + four =