إطلاق القمر الاصطناعي “محمد السادس” يقترب من ساعة الصفر

إطلاق القمر الاصطناعي “محمد السادس” يقترب من ساعة الصفر

دخلت الاستعدادات لإطلاق القمر الاصطناعي “محمد السادس”، مرحلتها الأخيرة ، حيث تم تثبيت منصة إطلاق القمر الاصطناعي بقاعدة كورو، الموجودة في منطقة “غويانا” الفرنسية والقمر الصناعي سيتم إطلاقه إلى الفضاء اليوم (الثلاثاء) بواسطة صاروخ إيطالي الصنع من طراز  Vega وصمم القمر الصناعي كل من شركة “تاليس إيلينيا سبيس” التي تكلفت بالجانب المتعلق بآليات التصوير و شركة “إيرباص ديفانس آند سبيس” التي اهتمت بتوفير المنصة والجزء الأرضي لتخطيط البعثات ومراقبة الساتل. ويتميز القمر الصناعي الذي يبلغ وزنه 1110 كلغ بقدرته على خدمة أهداف مدنية وأمنية، إذ من المتوقع أن يتم استعماله لأغراض المسح الخرائطي، والرصد الزراعي، والوقاية من الكوارث الطبيعية وإدارتها، ورصد التغيرات في البيئة والتصحر، فضلا عن مراقبة الحدود والسواحل. وستلعب الصور التي سيرسلها القمر الصناعي من الفضاء دورا رئيسيا في تنفيذ الاستراتيجيات الوطنية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، ولا سيما تلك المتعلقة بالقطاع الزراعي، التي تشكل أحد الركائز الرئيسية للاقتصاد الوطني. ومن المنتظر أن يساعد القمر الصناعي في إدارة الأراضي من خلال السيطرة الفعالة على المساكن والمباني بالإضافة الى مراقبة اكثر صرامة لاستئصال دور الصفيح والبناء العشوائي. كما أنه سيساعد المغرب على إدارة موارد المياه بشكل أفضل، ويحمل المياه الجوفية، ويحسن رسم الخرائط والطوبوغرافيا، ويدعم السيطرة على المناطق الساحلية والبنية التحتية وشبكات النقل. ويذكر أن المغرب أطلق أول قمر صناعي له سنة 2001 تحت اسم “زرقاء اليمامة”، كما يعد ثالث دولة بأفريقيا التي تتوفر على أقمار صناعية بعد كل من جنوب افريقيا ومصر.

(منارة)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 5 =