عون يتحدث عن وضعية صعبة للحريري بالسعودية..ولبنانيون يركضون لأجل عودته

عون يتحدث عن وضعية صعبة للحريري بالسعودية..ولبنانيون يركضون  لأجل عودته
ميشال عون

طلب الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم (السبت) من السعودية توضيح الأسباب التي تحول دون عودة سعد الحريري الذي استقال من رئاسة حكومة لبنان إلى بيروت. وقال عون ”إن لبنان لا يقبل أن يكون رئيس وزرائه في وضع يتناقض مع الاتفاقيات الدولية“. و قال عون  إن كل ما صدر أو يمكن أن يصدر عن سعد الحريري ”لا يعكس الحقيقة“ بسبب غموض وضعه منذ أعلن الاستقالة من رئاسة وزراء البلاد الأسبوع الماضي.ولم يرجع الحريري إلى لبنان منذ إعلانه الاستقالة في الرابع من الشهر الحالي  من السعودية.وجاء في بيان صادر عن مكتب عون أن أي موقف أو تحرك يقوم به الحريري ”هو نتيجة الوضع الغامض والملتبس الذي يعيشه الرئيس الحريري في السعودية وبالتالي لا يمكن الاعتداد به“. وقال مسؤولون لبنانيون كبار وسياسي مقرب من الحريري ومصدر رابع أن السلطات اللبنانية تعتقد أن الحريري محتجز في السعودية التي أعلن منها استقالته الأسبوع الماضي. في سياق متصل، وخلال استقباله وفدا من “جمعية بيروت ماراثون” برئاسة مي الخليل، طلب عون من المشاركين غدا  في ماراثون العاصمة اللبنانية أن “يركضوا تحت شعار عودة الحريري، لتأكيد التضامن معه وجلاء الغموض الذي يكتنف وجوده خارج لبنان”. وفي الرابع من الشهر الجاري، أعلن الحريري استقالته أثناء زيارة للسعودية، قائلا في خطاب متلفز إنه يعتقد بوجود “مخطط لاغتياله”. وأرجع قراره إلى “مساعي إيران لخطف لبنان وفرض الوصاية عليه بعد تمكن حزب الله من فرض أمر واقع بقوة سلاحه”. وفي أعقاب ذلك، قال الرئيس اللبناني ميشال عون إنه لن يقبل استقالة الحريري حتى يعود إلى لبنان ليفسر موقفه. وأمس، زعم حسن نصر الله  الأمين العام “لحزب الله” اللبناني ، أن الحريري “محتجز في السعودية وممنوع من العودة إلى لبنان”. ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات السعودية حول ما ذكره نصر الله، غير أن الحريري ظهر في لقاء مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بعد يومين من الاستقالة، ثم زار الإمارات، قبل أن يعود إلى الرياض. وفي سياق منفصل قال مكتب الرئيس اللبناني ميشال عون إن عون تلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمناقشة تطورات الأوضاع واستقالة سعد الحريري المفاجئة من رئاسة وزراء لبنان، وجاء في بيان مكتب عون أن ماكرون، الذي قام بزيارة لم تكن مقررة سلفا للسعودية  الخميس الماضي، أكد  التزام فرنسا بدعم لبنان ووحدته وسيادته.

(وكالات)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 1 =