أقل من ساعتين تفصل أسود الأطلس ونسور قرطاج عن التأهل للمونديال

أقل من ساعتين تفصل أسود الأطلس ونسور قرطاج عن التأهل للمونديال
المنتخب المغربي

يخوض منتخبا المغرب وتونس بعد ظهر اليوم (السبت) مواجهتين حاسمتين في طريقيهما إلى نهائيات كأس العالم 2018 المقررة بروسيا، إذ سيلعب “أسود الأطلس” أمام كوت ديفوار في أبيدجان و”نسور قرطاج” أمام ليبيا على ملعب رادس وكلاهما بحاجة لنقطة واحدة لضمان تأشيرة التأهل. وتجري المباراتان في  الخامسة والنصف (17.30) بتوقيت غرينتش وهو توقيت المغرب. ويراهن المنتخبان المغربي والتونسي الإلتحاق بالمتخب المصري إلى نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم، والجواب سيكون بعد ظهر اليوم عندما يواجه “أسود الأطلس” فريق “الفيلة”  في أبيدجان في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة، فيما “نسور قرطاج” تستضيف ليبيا في رادس، قرب تونس، في منافسات المجموعة الأولى. “الأسود” مثل “النسور” بحاجة لنقطة واحدة، أي التعادل، لضمان تأشيرة المرور إلى العرس العالمي الكبير الذي سيقام في روسيا  بين يونيو  يوليو المقبلين. وأمام المنتخب المغربي فرصة سانحة للعودة إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ مشاركته الأخيرة بمونديال 1998 في فرنسا، وللمرة الخامسة في تاريخه بعد 1970 و1986 في المكسيك و1994 في الولايات المتحدة و1998.والفرصة سانحة وكبيرة أمام زملاء القائد المهدي بنعطية، مدافع يوفنتوس القوي، إذ أن صفوفهم مترابطة ومتجانسة قد تتحول سريعا إلى جيل ذهبي ليكون خلفا لجيل 1986 الذي بلغ ثمن نهائي كأي العالم  . وسجلت الترسانة المغربية خلال منافسات هذه المجموعة الثالثة، والتي تضم أيضا كوت ديفوار والغابون ومالي، تسعة أهداف في خمس مبارايات من دون أن يتلقى الحارس الشاب منير الكجوي أي هدف في شباكه. وتتشكل هذه الترسانة من لاعبين بعضهم من البارزين مثل المهدي بنعطية ومبارك بوصوفة (الجزيرة الإماراتي) ويونس بلهندة (غلطة سراي التركي) وكريم الأحمدي (فينورد الهولندي)، وبعضهم الآخر من الواعدين مثل أشرف حكيمي (ريال مدريد  19 سنة) وأمين حارث (شالكه الألماني  21 سنة) وحكيم زياش (أياكس  24 سنة). ولا شك أن تأهل “أسود الأطلس” لمونديال 2018 سيؤكد صحوة كرة القدم المغربية، أسبوع بعد تتويج نادي الوداد البيضاوي بكأس دوري أبطال أفريقيا إثر فوزه في النهائي على الأهلي المصري. ولكن المدرب  هيرفي رونار، والذي قاد كوت ديفوار  للفوز بكأس الأمم الأفريقية في 2015، رفض الدخول في حماقة الاحتفالات المبكرة والسابقة لأوانها.وقال رونار الجمعة في مؤتمر صحفي إن “حلم روسيا أقرب من أي وقت مضى، ولكنه في الوقت ذاته بعيد جدا” ما لم ينتزع لاعبيه نقطة واحدة على الأقل على ملعب “فليكس أوفويت بوانيي” بأبيدجان. ويتصدر المغرب المجموعة الثالثة برصيد تسع نقاط، متقدما على مضيفه  بنقطة واحدة.

(وكالات)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − eighteen =