أحداث عنف خلال إحتفالات المغاربة في بروكسيل بتأهل “أسود الأطلس”

أحداث عنف خلال إحتفالات المغاربة في بروكسيل بتأهل “أسود الأطلس”
جانب من أحداث الشغب في بروكسيل (غوغول)

تحولت احتفالات في بروكسل بعودة المغرب إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم لأول مرة منذ 20 سنة إلى العنف في وقت متأخر من الليلة الماضية  عندما اشتبكت الحشود مع الشرطة وأضرمت النار في سيارات وأصابت 22 من رجال الشرطة. وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي سيارات محترقة ومقلوبة ونوافذ محلات مهشمة وسط  بروكسل وكذلك شاحنات شرطة تطلق المياه من مدافع على حشود أمام مبنى البورصة في المدينة. وقالت بروكسل إن نحو 1500 شخص خرجوا للاحتفال بفوز المغرب 2-صفر على كوت ديفوار العاج لكن نحو 300 منهم بدأوا في التصرف بعنف ومهاجمة رجال الشرطة وجرى استدعاء رجال الإطفاء بعد إحراق سيارات وصناديق قمامة. ويعيش أزيد من مئة ألف شخص من أصل مغربي في بروكسل. وقال ممثلو ادعاء إنه لم يتم القبض على أحد حتى صباح اليوم الأحد لكن وزير الداخلية البلجيكي توعد بمحاسبة المسؤولين عن العنف ووصف الأحداث بأنها غير مقبولة. وأضاف الوزير جان جامبون لإذاعة راديو 1 البلجيكية ”المشكلة الأساسية هي أن مثل هذه الأحداث تستخدم كذريعة لسلوك متهور والقيام بأشياء غير مقبولة“ .وأضاف ”لدينا صور الكاميرات – كل من فعل ذلك سيدفع الثمن ولا سبيل للإفلات من ذلك“.

(رويترز)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + nine =