توقيع ديوان “في حضرة العشق” للشاعرة خديجة بنعيسى ببيروت

توقيع ديوان “في حضرة العشق” للشاعرة خديجة بنعيسى ببيروت

أقيم، يوم الجمعة الماضي، ببيروت في إطار الدورة الواحدة والستين لمعرض بيروت العربي الدولي للكتاب، حفل توقيع ديوان “في حضرة العشق” للشاعرة خديجة بنعيسى. ويتضمن هذا الديوان الشعري، الذي يعد أول عمل لخديجة بنعيسى،22 قصيدة تتوزع بين أشعار صوفية وغرامية.  وأوضحت بنعيسى  بالمناسبة، أن هذا الديوان الصادر عن دار النهضة العربية ببيروت، “يعكس تجربتي الإبداعية الأولى ورؤية المرأة الشرقية للعشق، وتعلق طفلة بوالدها، وحلم إمرأة حالمة، ومتمردة، وعاشقة للأمل”. وأضافت، خلال هذا الحفل، الذي حضره على الخصوص، امحمد اكرين سفير المغرب بلبنان ، والوزيرة اللبنانية لشؤون التنمية الإدارية عناية عز الدين، والفنان اللبناني رامي عايش، أن ” التعبير عن الوجع هو السمة الأساسية للكتابة من خلال تجارب عشق مختلفة تعكس رؤية امرأة مغربية عاشت في بيئات مختلفة بوطنها”، مشيرة إلى أن “الوجع في بعض الأحيان يصبح دافعا للتحدي نحو النجاح”. ومن جهة أخرى، أشارت الشاعرة المغربية إلى أن العيون، مسقط رأسها، كان لها حيز في هذا الديوان، من خلال قصيدة “عيون الساقية” “نظرا للمكانة التي تحتلها هذه الحاضرة في نفسيتي ومتخيلي الشعري”، مضيفة أن هذا العمل الشعري، يضم أيضا “قصائد عبارة عن مناجاة لفراق والدي، الذي كان له الفضل في توجيهي نحو الإبداع”. يشار إلى أن الشاعرة المغربية بنعيسى، حاصلة على دبلوم الدراسات العليا المعمقة في العلاقات الدولية. ويشارك في الدورة الواحدة والستين لمعرض بيروت العربي الدولي للكتاب، التي ينظمها النادي الثقافي العربي بتعاون مع نقابة اتحاد الناشرين في لبنان، 160 دار نشر لبنانية و65 من دور النشر العربية والأجنبية، إلى جانب مؤسسات ثقافية وأكاديمية من لبنان وبلدان عربية وأجنبية. ويتضمن برنامج هذه الدورة تنظيم ندوات ومحاضرات على مدى 14 يوما بمدينة المعارض في بيروت، فضلا عن تخصيص يوم لأوكرانيا، تقام خلاله عدة أنشطة ثقافية وعروض مسرحية وموسيقية تبرز الغنى الثقافي والفني لهذا البلد.

(وكالة المغرب العربي للانباء)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − five =