نيجيريون عادوا من ليبيا يتحدثون عن “جحيم” مخيمات اللاجئين

نيجيريون عادوا من ليبيا يتحدثون عن “جحيم” مخيمات اللاجئين

عبّر مهاجرون نيجيريون عن الارتياح عند عودتهم الى بلادهم قادمين من ليبيا حيث تحدثوا عن “جحيم” المخيمات التي احتجزوا فيها. وندد قادة دول افارقة بالمعاملة الوحشية التي يتعرض لها المهاجرون غير الشرعيين في ليبيا والتي تشمل اعمال عنف وحتى الرق على ما يبدو. وعادد 144 مهاجرا الثلاثاء الماضي في اطار برنامج لاعادة الترحيل قامت نيجيريا بتسريعه في الاشهر الاخيرة. وروى رجل انه يدعى فرنكلين “انا سعيد جدا ان اكون في الديار لانه الجحيم في ليبيا. اريد بدء حياة جديدة في بلدي”. وقال مهاجر آخر يدعى اوموبورو انه بقي محتجزا في مخيم زهاء تسعة اشهر قبل تمكنه من العودة الى بلاده. وقال ان الليبيين “استخدمونا لنقل القنابل وحمل الذخيرة. كان علينا دفن الجثث” وحثت الامم المتحدة ليبيا على اغلاق 30 مركزا يُحتجز فيها 15 الف مهاجر بعد تسرب تسجيل فيديو يظهر فيه شبان افارقة يتم بيعهم كعبيد ما اثار استنكارا دوليا شديدا. وقال شاب في مطار لاغوس كان ينتظر تسجيل اسمه لدى سلطات الهجرة والوكالة الوطنية لادارة الطوارئ “الحمد لله”. ويشكل النيجيريون القسم الاكبر من المهاجرين غير الشريين الذين يجازفون بعبور البحر المتوسط لبلوغ اوروبا. وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية في ابوجا ان السفارة النيجيرية في ليبيا اجرت بالتعاون مع المنظمة العالمية للهجرة زيارات لمخيمات احتجاز المهاجرين غير الشرعيين الذين كانوا في طريقهم الى اوروبا. واوضحت الوزارة في بيان ان سفارتها “سجلت 2778 مواطنا نيجيريا موجودين حاليا في مخيمات (يمكن الوصول اليها) وهم مستعدون للعودة الى الوطن”. وتعهدت السلطات باعادة 250 مهاجرا نيجيريا كل اسبوع الى لاغوس. وعند وصول هؤلاء الى المطار يتم اصطحابهم الى قراهم او مدنهم او منحهم مبلغا من المال ليكملوا رحلتهم بمفردهم. وفي نوفمبر، أُعيد نحو 1300 مهاجر الى نيجيريا، وهو رقم كبير مقارنة بالاشهر السابقة.

(وكالة الانباء الفرنسية)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × 5 =