ترامب وضع المنطقة على فوهة بركان بعد إعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل

ترامب وضع المنطقة على فوهة بركان بعد إعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل

 تخلى دونالد ترامب الرئيس الأمريكي بشكل مفاجئ عن سياسة أميركية قائمة منذ عقود  واعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل في تحد لتحذيرات من شتى أنحاء العالم وهذه الخطوة ستزيد الاضطرابات في الشرق الأوسط. وفي خطاب البيت الأبيض الليلة الماضية قال ترامب إن إدارته ستبدأ عملية لنقل السفارة الأميركية في تل أبيب إلى القدس والمتوقع أن يستغرق سنوات وهو تحرك تحاشاه أسلافه من أجل عدم إلهاب التوتر في المنطقة. ووضع القدس التي تضم مواقع مقدسة للمسلمين والمسيحيين واليهود، من أكثر القضايا الشائكة في جهود السلام المستمرة منذ فترة طويلة. ولا يعترف المجتمع الدولي بسيادة إسرائيل على المدينة بأكملها ويعتقد أن وضعها يجب أن تحدده المفاوضات.

(رويترز)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen + four =