“بوينغ” تكشف النقاب عن طائرة غامضة ستُغيِّر مستقبل القوة الجوية

“بوينغ” تكشف النقاب عن طائرة غامضة ستُغيِّر مستقبل القوة الجوية

تستعد شركة بوينغ، إحدى كبرى الشركات المصنّعة للطائرات في العالم، للإعلان عن طائرة جديدة “قوية” ستغير “مستقبل القوة الجوية”. الطائرة السرية ستكون على نمط “باتموبيل” التي يقودها باتمان، وفقاً لفيديو عن الطائرة، نُشر على تويتر من قِبل فانتوم ووركس، وهو قسم التصميم المتقدم في “بوينغ”، والذي ركز على العديد من المشاريع ذات التصنيف العالي. ولا تزال “بوينغ” تلتزم الصمت بشأن موعد ومكان الكشف عن الطائرة، مدّعية أن “كل شيء سيتم الكشف عنه لاحقاً”،  الطائرة الغامضة يُشتبه في أنها طائرة فضاء جديدة على خطى طائرة “بوينغ X-37B” التي صنعت للمرة الأولى لصالح “البنتاغون” (وزارة الدفاع الأميركية) للبعثات السرية في الأساس، لاختبار مختلف تكنولوجيات الطيران، وضمن ذلك “إلكترونيات الطيران، وأنظمة الطيران، والتوجيه والملاحة، والحماية الحرارية، والعزل، والدفع، ونظم إعادة الدخول”، وفقاً للقوات الجوية الأميركية. وفى وقت سابق من هذا العام (2017)، تم اختيار “بوينغ” من قِبل وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة، التابعة لـ”البنتاغون”، لتطوير طائرة الفضاء “XS-1” التى ستكون “أول طائرة من فئة جديدة تماماً من الطائرات فوق الصوتية”، التي من شأنها أن توفر “وصولاً منخفض التكلفة إلى الفضاء”، ويعتقد آخرون أنَّ الطائرة السرية قد تكون طائرة كهربية جديدة ذات محرك يعمل بطريقة شبيهة بمُجفِّف الهواء، تسمح للطائرة، من خلال قوة الدفع، بالإقلاع والهبوط عمودياً. وتأتي هذه التكهنات بعد اقتناء شركة بوينغ مؤخراً مركز أبحاث أورورا لعلوم الطيران، الذي فاز في العام الماضي (2016) بعقد لتصنيع طائرة XV-24A LightningStrike VTOL (عمودية الإقلاع والهبوط) في مسابقة التصميم التي تنظمها وكالة مشاريع أبحاث الدفاع. ويقال إن “أورورا” يقوم بتطوير طائرات تعمل بالطاقة الكهربائية للقيام برحلات المسافات الطويلة للأغراض التجارية والعسكرية على حد سواء. وستكون الطائرة “XV-24A” هي الأولى في التاريخ التي لديها مجموعة من الميزات الفريدة، من ضمنها توزيع “المراوح الأنبوبية ذات الدفع الكهربائي الهجين” و”نظام تحريك كهربائي متزامن مبتكر”. ومن شأن هذه الطائرة الجديدة أن تزيد من كفاءة تحليق الطائرة من 60 في المائة إلى 70 في المائة وتسمح لها بحمل ما لا يقل عن 40 في المائة من وزنها الإجمالي، والمتوقع أن يبلغ 10 آلاف إلى 12 ألف رطل. لكنَّ بنْية تكنولوجيا المروحة الأنبوبية هذه، لا تتطابق مع تصور الطائرة السرية التي ستكشف عنها “بوينغ”، كما ذكرت The Drive. قد تكون الطائرة الجديدة أيضاً نسخة من “فانتوم سويفت”، طائرة الإقلاع والهبوط العمودي الخاصة بـ”بوينغ” والتي قُدمت كمقترح للمنافسة التي فاز فيها “أورورا”. ويبدو أن هذا الأسبوع كان هاماً بالنسبة لـ”بوينغ”، حيث تهبط آخر طائرة 747 تابعة لخطوط الطيران الأميركية في ديترويت ، مما يمثل نهاية حقبة لطائرة أتاحت الكثير من الرحلات الجوية للجماهير.

(هاف بوست)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 + eleven =