الخطوط الإماراتية تحظر سفر التونسيات على رحلاتها..وتونس تحتج

الخطوط الإماراتية تحظر سفر التونسيات على رحلاتها..وتونس تحتج
مسافرون في مطار قرطاج ( تاب)

دعت وزارة النقل التونسية الجمعة سلطة الطيران المدني في  الإمارات  أن ترفع بشكل نهائي حظرا على سفر التونسيات على رحلاتها، قائلة إن المنع “مخالف للقوانين والتراتيب المعمول بها دوليا في مجال الطيران المدني”. وقالت وزارة النقل التونسية في بيان “قامت الإدارة العامة للطيران المدني بوزارة النقل بالتدخل لدى سلطة الطيران المدني بدولة الإمارات بقصد رفع هذا الإجراء نهائيا نظرا لمخالفته للقوانين والترتيبات المعمول بها دوليا في مجال الطيران المدني مع دعوة الشركة لاحترام القوانين الدولية في مجال النقل الجوي”.وأضاف البيان “تؤكد الوزارة على أهمية التعاون التونسي الإماراتي في قطاع النقل مشددة في ذات السياق على متابعتها للموضوع للتأكد من مدى التزام الشركة الإماراتية بما تم الاتفاق بشأنه بخصوص رفع الإجراء المذكور”. وكانت شركة طيران الإمارات منعت أمس (الجمعة) نساء تونسيات من السفر على متن طائرتها المتجهة إلى دبي دون تقديم أسباب قبل أن تتراجع عن القرار في وقت لاحق وتسمح لهن بالسفر. وفي وقت سابق ذكرت وكالة تونس الرسمية للأنباء أن شركة الطيران الإماراتية منعت تونسيات باستثناء المتحصلات على الإقامة أو صاحبات جواز السفر الدبلوماسية من السفر على متن طائرتها المتجهة إلى دبي دون تقديم أسباب. وقالت “تم منع كل امرأة تونسية مهما كان سنها من الصعود على متن الطائرة حتى وإن كانت مرفوقة بقرينها، سواء كانت في اتجاه الإمارات أو في رحلة عبور”. ونقلت الوكالة عن مساعد رئيس الرحلة، الذي لم تذكر اسمه، قوله “بلوغ تعليمات عن طريق رسالة إلكترونية تقضي بعدم قبول أي امرأة تونسية على متن خطوط الشركة في اتجاه الإمارات باستثناء الائي يتوفرن على الإقامة أو صاحبات جوازات السفر الدبلوماسية دون تحديد سن معينة أو تاريخ انتهاء هذه الإجراءات. وهذا يشمل أيضا رحلات العبور”. وأضافت أن المسافرات اعتبرن قرار المنع “فيه إهانة للمرأة التونسية وتعد على حقوق المسافرين المتحصلين على تأشيرات وكذلك على تذاكر سفر”. وقال متحدث باسم طيران الإمارات في رسالة بالبريد الإلكتروني إن الشركة “يمكنها أن تؤكد أنه في رحلتنا اليوم (أمس الجمعة)، تم قبول جميع  التونسيين الذين حضروا للرحلة شريطة أن لديهم تأشيرة سارية للدخول إلى وجهتهم النهائية أو المرور عبر  الإمارات ، حيث لا يتطلب الأمر تأشيرة”. وذكرت تقارير صحفية تونسية أن “الفوضى سادت صفوف المسافرات أمام مكتب التسجيل التابع لشركة الطيران الإماراتية بسبب غياب معلومات عن أسباب المنع وإمكانية استرجاع الأموال. لكن وكالة الأنباء التونسية نقلت عن مساعد رئيس الرحلة قوله “الشركة ملتزمة باسترجاع أموالهن”.

(وكالات)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twenty + six =