تكنولوجيا جديدة من فيسبوك لتعزيز خصوصيتك باستخدام نظام الذكاء الاصطناعي

تكنولوجيا جديدة من فيسبوك لتعزيز خصوصيتك باستخدام نظام الذكاء الاصطناعي

أزاح موقع فيسبوك الستار عن خاصية جديدة في تكنولوجيا التعرف على الوجه، من شأنها إخطار المستخدمين عندما ينشر الآخرون صورهم دون إذن منهم، وذلك باستخدام نظام الذكاء الاصطناعي. ومن المقرر أن تتم إتاحة هذه الخاصية مع التحديث القادم من الخدمة، وسوف يكون استخدامها اختيارياً، بحسب موقع انفوباء الإسباني. يقول مدير Machine Learning في فيسبوك، تيلام خواكين كانديلا: “نقوم بدمج هذه الأدوات بتحكم بسيط (تشغيل/إيقاف)، وإذا كانت إعدادات الإشارة إليك معطلة حالياً، فستكون إعدادات التعرف على وجهك معطلة بدورها حتى تقرر تغييرها”. على ما يبدو، فإن تكنولوجيا التعرف على الوجوه، والتي تستخدم خوارزميات ذكية، لم تتغير كثيراً، منذ بدأ فيسبوك استخدامها عام 2010 للإشارة إلى هوية الأشخاص في الصور، ولكن بعد إضافة المعلومات التي تم جمعها من خلال المليارات من تفاعلات المستخدمين، يشعر مطورو فيسبوك بالثقة الكافية لتعزيز استخدامها في مجالات جديدة. الآن، تساعد إعدادات التعرف على الوجه الجديدة في كشف المستغلين؛ الفيسبوك سوف يُخطر المستخدم عند محاولة انتحال شخصيته واستخدام وجهه كصورة شخصية. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم أيضاً إخطار الشخص عند قيام أحدهم بنشر صورة يظهر فيها دون الإشارة إليه. على أية حال، أوضحت الشبكة الاجتماعية أنها ستعطي الأولوية لإعدادات خصوصية مستخدميها من خلال تطبيق أداتها الجديدة؛ لذلك إذا اختار شخص ما مشاركة صورهم مع أصدقائهم فقط ونشر صورة لشخص آخر خارج نطاق الأشخاص الذين يمكنهم مشاهدتها- فإن هذا الشخص الثالث في الصورة لن يتلقى أي إخطار، أي إن فيسبوك يتيح القرار للشخص الذي ينشر الصورة. وبدأت الشركة بالفعل في تمكين هذه الخاصية بجميع أنحاء العالم عدا الولايات المتحدة وكندا، حيث يُحظر استخدام تكنولوجيا التعرف على الوجوه؛ بسبب الأحكام التنظيمية في البلدين.

(هاف بوست)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =