حظر بيع العاج في الصين أكبر مستورد ومستهلك لأنياب الأفيال في العالم

حظر بيع العاج في الصين أكبر مستورد ومستهلك لأنياب الأفيال في العالم

يبدأ الأحد المقبل المقبل تطبيق حظر بيع العاج في الصين، أكبر مستورد ومستهلك نهائي لأنياب الأفيال في العالم، في خطوة يصفها الناشطون المعنيون بحماية الحياة البرية بأنها ضرورية للحد من قتل الحيوان المهدد بالانقراض. وتقوم الصين بجهود كبيرة للقضاء على مبيعات العاج وشهد الطلب عليه تراجعا منذ 2014 بسبب حملة على الفساد وتراجع النمو الاقتصادي. وتشير تقديرات جماعات حماية الحياة البرية إلى أن الصيادين يقتلون 30 ألف فيل في أفريقيا كل عام. وقالت جماعة (وايلد ايد) إن الحظر على مبيعات العاج أدى بالفعل إلى تراجع نسبته 80 في المئة في كميات العاج غير المشروع التي تدخل الصين، وتراجع نسبته 65 في المئة في أسعار العاج الخام. وكان ناشطون رحبوا بالحظر الصيني لكنهم حذروا من أن هونج كونج، وهي إقليم تابع للصين لكن له إدارته الخاصة، تظل عقبة أمام إنهاء قتل الأفيال. ولا ينطبق الحظر الصيني على هونج كونج المستعمرة البريطانية السابقة التي لديها أكبر سوق تجزئة للعاج وتتاجر فيه منذ أكثر من 150 عاما.

(رويترز)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + sixteen =