إجتماع في جرادة لبحث مشاكل المدينة ووضع خطط تنموية

إجتماع في جرادة لبحث مشاكل المدينة ووضع خطط تنموية
مظاهرة في جرادة (ا ف ب)

عقد مسؤولون  لقاء أمس (السبت) في  جرادة التي شهدت تظاهرات إثر وفاة شقيقين في منجم فحم عشوائي. وقال معاذ الجامعي والي جهة الشرق  الذي ترأس الاجتماع إن اللقاء “يمثل مناسبة للإنصات للمنتخبين والإطلاع على هموم وانشغالات المواطنين”. ويأتي الاجتماع بعد خروج تظاهرات سلمية منذ توفى في 22 ديسمبر شقيقان في منجم غير قانوني في جرادة. ولقي حسين وجدوان، وهما شقيقان يبلغان من العمر 23 و 30 سنة، حتفهما الجمعة الماضية في حادث عندما كانا يجمعان عينات من ممرات غير قانونية لمنجم فحم حجري مهجور. وتم انتشال جثتيهما وأثارت هذه الحادثة غضب سكان جرادة. ورغم إغلاق السلطات في أواخر التسعينيات منجم فحم كبير كان يعمل فيه 9000 شخص، لا يزال مئات الأشخاص يعرضون حياتهم للخطر لاستخراج الفحم بطريقة غير قانونية، بسبب عدم وجود فرص عمل أخرى. ومنذ وفاة الشقيقين، يتظاهر الآلاف من سكان جرادة يوميا ضد السلطات متهمين اياها بأنها “تخلت” عنهم ومطالبين بالعمل والتنمية بديل اقتصادي من المناجم غير القانونية لاستخراج الفحم. وخلال اللقاء  قال الجامعي ومسؤولون محليون “ضرورة وضع خطط تنموية خاصة بالإقليم، والبحث عن بدائل اقتصادية لمناجم الفحم بجرادة، وتحفيز الإستثمار”. وتظاهر آلاف الأشخاص من جديد أول أمس في جرادة وانضم اليهم عدد من سكان المدن المجاورة، فيما تم الالتزام باضراب عام بشكل واسع محليا.

(وكالة الصحافة الفرنسية)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × four =