السلطات الأمنية:شريط فيديو بشأن ضرب شخص حتى الموت.. مفبرك

السلطات الأمنية:شريط فيديو بشأن ضرب شخص حتى الموت.. مفبرك

قال بيان أصدرته المديرية العامة للأمن الوطني إن شريط فيديو  يتم تداوله حاليا على تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة (وآتساب) يظهر  مجموعة من الأشخاص يضربون شخصاضرباً مبرحاً والجرح حتى الموت، مع التمثيل بجثته، هو شريط يوثق لجريمة وقعت في إحدى الدول الأجنبية (لم يحددها البيان). وأوضح البيان أن فحص تقني بينت أن الشريط، الذي مدته خمسون ثانية، جرى معالجته فنيا بحذف الصوت الأصلي باستعمال تطبيق معلوماتي وتعويضه بصوت يتكلم بلكنة ودارجة مغربية، في محاولة لتقديم الشريط على أنه يتعلق بجريمة وقعت بالمغرب. وخلص البيان إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني، “إذ تحرص على توضيح هذه الحقائق، تدعيما للإحساس بالأمن لدى  المواطنين، فإنها تؤكد في المقابل بأنها فتحت بحثا في الموضوع تحت إشراف السلطة القضائية المختصة، لتحديد الجهة التي تعمل على فبركة هذه الأشرطة للمساس بالشعور العام بالأمن”. في موضوع منفصل أوقفت مصالح المنطقة الإقليمية للأمن بطانطان اليوم  (الأحد) برتبة حارس أمن (شرطي)يستفيد من عطلة مرضية طويلة الأمد جراء معاناته من مرض نفسي، وذلك بعد تعريضه مقدم شرطة لاعتداء بالسلاح الأبيض أثناء أدائه لمهامه بالشارع العام. وأفادت المعطيات الأولية للبحث تشير إلى إعتداء المشتبه فيه بالسلاح الأبيض على مقدم الشرطة على مستوى العنق، دون سبب واضح بشارع الحسن الثاني في طانطان، أسفر عن إصابة مقدم الشرطةبجروح خطيرة نقل على إثرها إلى المستشفى قصد تلقي العلاجات الضرورية. وأعتقل المشتبه فيه ووضع رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بهذا الاعتداء باشرت مصالح ولاية أمن القنيطرة بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم ، مع موظف شرطة برتبة ضابط أمن، وذلك على خلفية الاشتباه في ارتكابه لحادثة سير  وهو في حالة سكر . وكانت مصلحة حوادث السير في القنيطرة  قد عاينت منتصف ليلة أمس، حادثة سير نتجت عن اصطدام موظف الشرطة الذي كان خارج أوقات عمله وعلى متن سيارته الخاصة، بأخرى كانت متوقفة بشكل قانوني بأحد أزقة حي الكورس، قبل أن يصطدم بجدار منزل، مما تسبب في إصابته بجروح طفيفة وإلحاق خسائر مادية بالعربة وجدار المنزل.وأضاف البلاغ أنه تم نقل موظف الشرطة، الذي كان وقتها في حالة سكر، للمستشفى قصد تلقي العلاجات الضرورية، قبل أن يتم وضعه قيد  الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة .

(عواصم)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *