مشاورات حفيظ العلمي مع لقجع وأحمد أحمد حول ترشح المغرب لكأس العالم

مشاورات حفيظ العلمي مع لقجع وأحمد أحمد حول ترشح المغرب لكأس العالم

استهل مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، الذي عينه الملك محمد السادس رئيسا للجنة ترشح المغرب لاحتضان كأس العالم 2026، مشاوراته الأولية من خلال عقد اجتماع، أمس، مع فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وأحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الإفريقية للعبة. واجتمع حفيظ العلمي، مرفقا بفوزي لقجع بالملغاشي أحمد أحمد، أمس، عقب اجتماع المكتب التنفيذي للكاف بالدار البيضاء، من أجل الحديث عن تفاصيل ترشح المغرب لاحتضان أكبر عرس كروي في العالم، وكذا تفاصيل دعم “كاف” للملف المغربي باعتباره، ترشحا لإفريقيا بأكملها. ويرتقب أن تنسق خلايا اللجنة، التي جرى إحداثها من قبل حفيظ العلمي، لدعم جامعة كرة القدم وتوفير كافة التفاصيل الضرورية لإقناع الاتحاد الدولي لكرة القدم بقدرة المغرب على إنجاح هذا الحدث العالمي، مع اللجنة التي أمر أحمد أحمد بإحداثها من أجل مواكبة ترشح المغرب وبحث سبل دعمه من أجل الظفر بشرف التنظيم العرس العالمي 2026. وساد تكتم شديد حول تفاصيل الملف المغربي الذي جرى وضعه منذ أسابيع على طاولة اللجنة المكلفة بمتابعة ملفات الدول المرشحة لتنظيم “المونديال”، حيث لم يتم الإعلان عن أي تفاصيل خاصة بملف المغرب رسميا، بسبب غياب مدير للملف المغربي؛ وهو المنصب “المسؤول والحساس”، الذي ظل شاغرا إلى حدود الأربعاء، إذ ينتظر أن يتخذ العلمي القرارات الكبرى الخاصة بهذا المشروع. وسيقود حفيظ العلمي الحملة الترويجية للمغرب من أجل كسب شرف تنظيم نهائيات “المونديال” بعد 4 محاولات سابقة فاشلة، وذلك في حال نجح المغرب في تجاوز مرحلة التدقيق التي يقودها “فيفا” من أجل دراسة دفتر التحملات الخاص بالدول المرشحة، قبل قبول الملف أو رفضه بشكل نهائي في مارس المقبل، والتي سيعقبها بعد ذلك دخول مرحلة التصويت المباشر، إذ ستختار الاتحادات الكروية المنضوية تحت لواء “فيفا” مكان إجراء “مونديال” 2026 بين المغرب أو الثلاثي الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا.

(عواصم)

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 5 =