عازف البيانو المغربي مروان بن عبد الله يمتع الجمهور في بيرو

عازف البيانو المغربي مروان بن عبد الله يمتع  الجمهور في بيرو
مروان بن عبد الله

أتحف عازف البيانو المغربي مروان بن عبد الله، خلال أمسية فنية احتضنها المركز الثقافي كوري واسي بليما، في البيرو جمهوره البيروفي بروائع من الموسيقى الكلاسيكية العربية والغربية.تلقى بن عبد الله، المولود في الرباط عام 1982، أولى دروسه في مجال الموسيقى وتقنيات العزف على البيانو في سن الرابعة على يد والدته الهنغارية التي تعمل مدرسة لتلك الآلة الموسيقية، حيث بدأ مشواره الفني الدولي خلال عام 2003، بعد نجاحه في مسابقة للعزف على آلة البيانو نظمتها الإذاعة الهنغارية، ثم حصوله في سنة 2008 على جائزة من البرلمان الهنغاري.وفي سن الثالثة عشر، توجه الموسيقي المغربي إلى هنغاريا موطن والدته من أجل مواصلة دراسته الموسيقية وتطوير مهاراته على البيانو، حيث انتسب إلى معهد “بيلا بارتوك” للموسيقى بالعاصمة بودابيست، ثم واصل دراسته خلال خمس سنوات بأكاديمية “فرانتز ليست” الشهيرة وحاز على شهادتها سنة 2007. وبتشجيع ودعم مستمر من والديه، حصل بن عبد الله على تكوين موسيقي أكاديمي قبل أن يتخصص في العزف على البيانو، إذ حرص على اكتساب الجوانب النظرية ووسائل التحليل والتقييم الفني والموسيقي قبل أن يلج بالموازاة مع ذلك قسم آلة البيانو مع العازف الهنغاري الشهير غابور إيكاردت.ويبرز تفرد الموسيقي المغربي الشاب، خريج أكاديمية “فرانز ليست” في بودابيست بمرتبة الشرف والحائز على الجائزة الكبرى في المسابقة الدولية للبيانو بـ “أندورا”، في تمكنه من المزج في ريبرتواره الحافل بين معزوفات موسيقية متنوعة في الزمان والمكان والخلفيات الثقافية والحضارية.ويعتبر عدد من النقاد البارزين أن عازف البيانو مروان بن عبد الله يمتلك القدرات والمهارات اللازمة لأداء بعض المعزوفات الموسيقية التي ترتكز على عمل ثلاثي الحركة، يتميز بصعوبته وتعقيده، والذي لا يتمكن من أدائه سوى من له القدرة على التحكم بشكل قوي في تقنيات العزف.

(عواصم)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *