جاميروكي وتكساس ولويس فونسي في مهرجان موازين

جاميروكي وتكساس ولويس فونسي في مهرجان موازين

أعلنت جمعية “مغرب الثقافات” المنظمة لمهرجان موازين إيقاعات العالم، أن الدورة 17 من المهرجان، ستعرف مفاجآت سارة، إذ سيكون الجمهور المغربي على ثلاث مواعيد استثنائية ويتعلق الأمر بكل من : جاميروكي الذي سيحيي حفلا موسيقيا يوم الأحد 24 يونيو- تكساس يوم الخميس 28 يونيو-لويس فونسي في حفل الختام بمنصة السويسي يوم السبت 30 يونيو. من لا يتذكر أغنية “وين يو غونا ليرن؟”، “سبايس كوبوي”، كوسميك غورل”، يو غيف مي سامثينغ” و فيرثيل انسانيتي؟” فمع أكثر من 35 مليون ألبوم بيعت في جميع أنحاء العالم وحوالي 25 سنة كمشوار فني، فرضت المجموعة البريطانية بقيادة جاي كاي، المعروف أيضا باسم جاميروكي، أسلوبها الذي يمثل مزيجا رائعا من أنغام الفانك، الغروف، والبوب والإلكترو. ألبومه الأخير “أوتوماتون” الذي صدر نهاية مارس 2017، والذي لاقى نجاحا منقطع النظير، وضع حدا للغياب الذي استمر لمدة سبع سنوات،، ليقوم بعدها بجولة عالمية كانت هي الأخرى بدورها على موعد مع الإقبال الجماهيري. اليوم،  اختار الفنان البريطاني المغرب لإحياء حفله لأول مرة، سيكون بكل تأكيد غير مسبوق يوم الأحد 24 يونيو على المنصة الدولية السويسي. وسيحظى الجمهور بفرصة فريدة لعيش لحظات موسيقية ساحرة رفقة فنان أحدث ثورة موسيقية، وأصبح في بضع سنوات مرجعا لا محيد عنه في الدانس فلور بفضل براعته على آلة الباص فانك، وعزفه على الغيتار و سحر لمساته على الكمان. أداء سيكون بكل المقاييس إحدى اللحظات القوية لموازين 2018. وستحتضن منصة أو إل إم السويسي، يوم 28 يونيو، فرقة موسيقية أسطورية، ويتعلق الأمر بفرقة تكساس، التي ستؤدي حفلا غير مسبوق. وللتذكير فقد استطاعت هذه الفرقة الموسيقية التي يميزها صوت وأنغام قيتارة شارلين سبيتيرلي، بيع أزيد من 40 مليون ألبوم. ومنذ انطلاقتها سنة 1990، لم تتوقف هذه الفرقة المتألقة في سماء الروك والقادمة من غلاسكو من إبداع أغان رائعة من قبيل: “آي دونت وانت أو لوفر” التي بيعت منها مليوني نسخة، و ساي وات يو وانت” ، و”بلاك أيد بور”. مزيج أنيق من البلوز والموجة الجديدة، مع انغماس غنائي في عالم السول، تكساس لديها تسعة ألبومات في رصيدها، آخرها “جامب أون بورد”، الصادر في أبريل 2017. وسيتيح الأداء الاستثنائي للفرقة في موازين الفرصة للمعجبين لإعادة اكتشاف كل الأغاني الرائعة لفرقة “بريت باند”  التي تعتبر واحدة من فرق الموسيقى الإنجليزية  الأكثر رمزية! لويس فونسي الملقب بـ “صوت البوب” ، سيعتلي منصة أو إل إم السويسي يوم السبت 30 يونيو. وهو من أكثر المؤلفين والملحنين والمنتجين والموسيقيين البورتوريكيين الحاصلين على الجوائز ضمن جيله، حيث حطم كل الأرقام القياسية العالمية ومافتئ يواصل تألقه  حيث تجاوزت أغنية “ديسباسيتو” 5 ملايير مشاهدة على يوتيوب! وتعتبر أغنيته الجديدة “إيشام لاكولبا” كواحدة من أكثر الأغاني التي يتم بثها ومشاهدتها في البانوراما الموسيقية الحالية. من أول ألبوم له “كومنزاري” (1998) إلى ألبومه استوديو “8” (2014)، احتل فونسي بشكل متواصل قمة القائمة ومكنته موهبته الفريدة من كسب إعجاب الملايين من جميع أنحاء العالم. على مدار 20 عاماً من مسيرته الغنائية، حصل على أكثر الجوائز المرموقة في صناعة الموسيقى، مثل جائزة غرامي اللاتينية، وخمسة جوائز بيلبورد، وثمانية جوائز بريميو لو نيسترو … وسيشارك لويس فونسي في مهرجان موازين حيث سيقدم للجمهور جولته العالمية “لوف أند دانس وورلد تور”، التي بدأت في يوليوز 2017.

(منارة)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *