مهرجان الفيلم بمراكش يكرم سينما بلاد الشمس المشرقة ويحتفي بروادها

مهرجان الفيلم بمراكش يكرم سينما بلاد الشمس المشرقة ويحتفي بروادها
الوفد السينمائي الياباني خلال التكريم (خاص)

سكينة الإدريسي
سكينة الإدريسي

بعد الإحتفاء بالسينما  التايلاندية والكورية والفرنسية والهندية، اختار منظمو المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، في دورته الرابعة عشر، تكريم السينما اليبانية لكونها واحدة من بين المدارس الكبرى التي أسست هذا الفن في العالم وباعتبارها اعظم وأغنى التجارب السينمائية في العالم.

جرى حفل التكريم أمس (الجمعة) بقصر المؤتمرات، حضره جمهور غفير إلى جانب وفد هام من صناع السينما اليابانية، الذين اعتبرتهم إدارة المهرجان من صناع تاريخ السينما. ترأس الوفد المخرج والمنتج وكاتب السيناريو هيروكازو كور إيدا، الذي عبر عن سعادته باختيار السينما اليابانية وتكريمها ها العام، كما تقدم المخرج اليباني باسم زملائه من مخرجين ومنتجين وممثلين بالشكر للملك محمد السادس والأمير مولاي رشيد ولإدارة المهرجان التي فتحت المجال لصناع الفن السابع للقاء الجمهور المراكشي من خلال حضورهم في مهرجان الفيلم بمراكش وعرض أقوى أفلام سينما بلاد الشمس المشرقة.

على منصة التكريم بقصر المؤتمرات، قدمت الممثلة الفرنسية إيزابيل هوبير، رئيسة لجنة التحكيم، سينما اليابان باعتبارها واحدة من أهم التجارب المؤسسة لتقاليد الفن السابع. واستعرضت النجمة الفرنسية عطاءات نخبة من ألمع صناع السينما في اليابان من أجيال مختلفة من قبيل أوزو، وميزيكوشي، وإيمامورا، وأوشيما والمخرج الشهير أكيرا كوروساوا، وغيرهم من الأسماء التي أثرت  على العالم في مختلف الأنحاء.

وتجدر الإشارة إلى أن المخرج الياباني هيروكازو حظي بالتكريم خلال الدورة السابقة من المهرجان، وسيعرض له فيلم بعنوان “لا أحد يعرف”  بطل القصة يدعى أكيرا، لا يتجاوز عمره 12 سنة، يعيش في شقة متواضعة بمدينة طوكيو ويتكفل برعاية إخوته الذين يصغرونه سنا بعدما تركتهم والدتهم ورحلت دون أي أمل في عودتها من جديد. 

ويعتبر النقاد السينمائيون المخرج الياباني كور- إيدا هيروكازو من بين أهم المخرجين اليابانيين، الذي ساهموا في إعطاء صناعة السينما اليابانية بعدا عالميا، حيث يعتبر هيروكازو سينمائيا مؤلفا، تعالج أفلامه بطريقة “السرد الكلاسيكي” موضوعات إنسانية ونفسية، تسلط الضوء على واقع المجتمع الياباني وثقافته.

وعرض عقب حفل التكريم، الفيلم الياباني “حكاية تشيكاساكي” للمخرج الياباني الشاب “ميساوا تاكوبا” المرشح ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، الذي تتواصل فعاياته إلى غاية الـ 13 من الشهر الجاري.

ويروي فليم “حكاية تشيكاساكي” الذي يعد أول إخراج لعمل سينمائي طويل لهذا المُخرج الصاعد، تفاصيل قصة رومانسية للشاب “توموهارو” الذي يعمل بدوام جزئي في أحد الفنادق العتيقة بمدينة “تشيكاساكي” الذي يتطلعٌ إلى الارتباط بإحدى العاملات في الفندق زميلته “كارين”، فيما يتطلع ابن صاحب الفندق الثري لذات الغاية، لتدور أحداث الفيلم في جو مشحون بالصراع والوقائع المُشوقة.
وحسب إدارة المهرجان فإن الدورة الرابعة عشر للمهرجان تعرف برمجة غنية مرافقة للتكريم، حيث سيعرض 25 فيلما يابانيا بالإضافة إلى فيلم المخرج هيروكازو وفيلم المخرج تاكوبا.

وعلى هامش التكريم نظم المهرجان حفلا خاصا على شرف الوفد الياباني حضره عدد من السينمائيين وعدد قليل من الصحافيين الذين تم انتقاؤهم. 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × four =